خمسون عاماً على زيارة البابا بولس السادس

أكد البابا فرنسيس بوضوح أن سبب زيارته هذه إلى الأرض المقدسة هو: “إحياء ذكرى اللقاء التاريخي الذي جمع البابا بولس السادس بالبطريرك أثيناغورس، قبل خمسين عاماً من الآن”.

كان البابا بولس السادس أول بابا يقوم بزيارة بلد خارج إيطاليا في العصور الحديثة. وفي الرابع من شهر كانون الثاني عام 1964، وصل البابا بولس السادس بالفعل إلى الأرض المقدسة في زيارة إستمرّت ثلاثة أيّام. تمت هذه الزيارة بينما كانت أعمال المجمع الفاتيكاني الثاني لا تزال قائمة. المجمع الفاتيكاني الثاني كان لقاءاً جمع مختلف أساقفة الكنيسة، من مختلف أنحاء العالم، نتج عنه تحديث للكنيسة تضمن الإنفتاح على الحوار مع اليهود والمسلمين، وتنبّهٌ لأهميّة الكتاب المقدّس إضافة إلى إصلاح ليتورجي واسع.

أوضح البابا بولس السادس آنذاك أنه ذهب إلى الأرض المقدسة بعد مرور عشرين قرناً على رحيل القديس بطرس عنها، وقد “عاد” هو إلى الأرض المقدسة كخليفة للقديس. في الأرض المقدسة، إلتقى البابا آنذاك بالسلطات المدنيّة في الأردن وإسرائيل، وصلّى في الأماكن المقدسة في القدس وبيت لحم والناصرة، إلخ.

بإمكانكم مشاهدة مقطع مصوَّر على الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=PSMalnpwkaY