لجان الإعداد لزيارة قداسة البابا

work-commitees-fmc-672x372شاهد مقطع الفيديو هنا

انطلقت في الأرض المقدسة أعمال اللجان المختلفة التي تعدّ العدّة لرحلة حج البابا فرنسيس في شهر أيار/مايو المقبل. يتضمن البرنامج  فعاليات مختلفة بمناسبة مرور خمسين عاماً على لقاء البابا بولس السادس بالبطريرك أثيناغوراس

 قال قداسة البابا: “أريد أن أعلن أنني من الرابع والعشرين وحتى السادس والعشرين من شهر أيار المقبل، بإذن الله، سأقوم برحلة حج إلى الأرض المقدسة. الهدف الأساسي منها هو إحياء ذكرى اللقاء التاريخي بين البابا بولس السادس والبطريرك أثيناغوراس.”

رحلة قصيرة تدوم ثلاثة أيام تشمل زيارة الأردن والقدس وبيت لحم. وبهدف الإعداد للزيارة، تم إنشاء لجان مختلفة لكل منها مهمة محددة. من أهم المراحل، الاحتفالات التي ستقام خلال الرحلة. أما الحدث الأكثر إثارة  فهو لقاء البابا فرنسيس مع البطريرك أثيناغوراس بمناسبة ذكرى مرور خمسين عاماً على لقاء البابا بولس السادس ببطريرك القسطنطينية المسكوني أثيناغوراس.

الأب ستيفان ميلوڤيتش الفرنسيسكاني

من اللجنة الليتورجية

ستقام الليتورجية في كنيسة القيامة أمام القبر الفارغ للمسيح القائم من الموت، ولا شك أنه سيكون لقاءً سيتعانق فيه قداسة البابا مع البطريرك المسكوني وذلك إحياء لذكرى الخمسين سنة. ولكنه سيكون احتفالا مسكونيا، حيث سيحضر الاحتفال أيضا غبطة بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث، وبطريرك الأرمن، بالإضافة إلى رؤساء الأساقفة المحليين الذين سيكونون حاضرين. وسيشارك في الاحتفال أيضاً المسيحيون الأقباط والسريان والأحباش الذين سيحتفلون في كنيسة القيامة. سيتم إشراك جميع هذه الكنائس بحيث أنها جميعاً ستعمل على إعداد الليتورجيا وأدائها في الكنيسة.

في مدينة بيت لحم، وتحديداً في ساحة المهد، سيتم الاحتفال بالقداس الإلهي مع المسيحيين الفلسطينيين من من مختلف الطقوس، بالإضافة إلى المسيحيين غير العرب والذين يعيشون في الأرض المقدسة. ويقول الأب ستيفان أنه “سيتم الاحتفال بليتورجية قداس الميلاد”.

الأب ستيفان ميلوڤيتش الفرنسيسكاني

اللجنة الليتورجية

نعلم جيداً أنه في الأرض المقدسة يمكننا الاحتفال بالقداس الخاص بأحداث المكان الذي تتم زيارته. لذلك سيحتفل البابا في بيت لحم بقداس عيد الميلاد مع بقية الكنائس الحاضرة في الأرض المقدسة. ستقام الليتورجية باللاتينية ولكن سيتاح المجال أيضاً لكافة الطقوس المختلفة الموجودة في الأرض المقدسة.

إحدى اللجان الأخرى التي ستباشر العمل هي لجنة الإعلام

الأب ديفيد نيوهاوس  

لجنة الإعلام

ينقسم عمل اللجنة إلى ثلاثة أقسام: القسم التقني ويتوجب عليه أن يعد البنية التحتية الضرورية لوسائل الإعلام حتى تتمكن من تقاسم هذه اللحظات الرائعة. أي بكلمات أخرى: التلفزيون والراديو. وذلك حتى يتمكن الصحفيون من الوصول للبابا ومتابعته  أينما كانوا. هذا هو القسم التقني واللوجيستي للزيارة. ثم هناك مهمة الإعداد للصحفيين غير المؤمنين، حتى يتمكنوا هم أيضاً من فهم ما يجري خلال زيارة البابا. ولهذا الغرض يجب العمل على توفير مضمون إعلامي لهم. ونريد أيضاً أن نطلق موقعاً إلكترونيا. وأخيراً يجب مرافقة الصحفيين ومساعدتهم على فهم مجريات الزيارة والتعمق في مضمونها فيما بعد الزيارة. هذه هي النقاط الثلاث  الرئيسية لعمل اللجنة.

 

كثيرة هي المبادرات الهادفة إلى إحياء ذكرى خمسين عاماً على اللقاء الذي جمع البابا بولس السادس بالبطريرك أثيناغوراس. ستطرح مجلة الأرض المقدسة التي تصدر في خمس لغات ملفاً خاصاً حول هذا اللقاء التاريخي.

 

بهدف توعية الحجاج، سيتم تنظيم معرض لدى مركز الإستعلامات المسيحي في القدس وستتم إقامة لوحات كبيرة  في كل مزار زاره قداسة البابا.

 

بهذا تبدأ الاستعدادات، فمن خلال إحياء ذكرى حدث تاريخي، يتم أيضاً بناء أحداث المستقبل

المصدر: مركز الإعلام الفرنسيسكاني