البطريرك المسكوني: “أوّل بين متساوين”

قررت الكنيسة أثناء إنعقاد مجمعي القسطنطينية (381) وخلقيدونيا (451)، إنشاء خمس بطريركيات هي (حسب ترتيبها الأبجدي): أنطاكيا والإسكندرية وروما والقدس والقسطنطينية.

من ناحيته، صنّف الإمبراطور جوستينيانوس (527-562) بطريركيّات الشرق وفقاً للترتيب التالي: القسطنطينيّة والإسكندريّة وأنطاكيا والقدس. لم يبدأ بطريرك القسطنطينية المسكوني بإستخدام لقب “الأول بين متساوين” (Primus Inter Pares) سوى بعد الإنشقاق الذي تمّ عام 1054.

هذا اللقب هو في الأساس لقب شرف. ورغم ذلك، فإن للبطريرك المسكوني في الواقع إمتيازان:

1. أن يدعوا الكنائس الأرثوذكسيّة إلى الإجتماع؛

2. أن يتدخل لإيجاد حلّ حيث يقوم نقاش وتضارب في الآراء ضمن إحدى الكنائس الأرثوذكسية المحليّة، سواء كانت هذه الكنيسة خاضعة لسلطته المباشرة أم لا.

على الرّغم من لقب “أوّل بين متساوين” الذي يحمله بطريرك القسطنطينية، يبقى المقام الأوّل في مدينة القدس لبطريرك هذه المدينة الأرثوذكسي، وهو اليوم صاحب الغبطة ثيوفيلوس الثالث، الذي بإستطاعته أن يوجه دعوة، من منطلق الأدب أو حسن الضيافة، للبطريرك المسكوني كي يتقلّد هو المكان الأوّل.