إشاعات حول إلغاء زيارة البابا فرنسيس إلى الأرض المقدسة

نُشر على موقع “The Time of Israel” خبر إدعى إلغاء قداسة الباب فرنسيس لزيارته إلى الأرض المقدسة، وذلك بسبب الإضراب الذي يقوم به موظفو وزارة الخارجيّة الإسرائيلية. من ناحيته، أخبر الأب فيديريكو لومباردي، المتحدث بإسم الكرسي الرسولي، وكالة الصحافة الفرنسية (AFP) بأن: “هذا الإضراب هو مشكلة وقد يتسبب في بعض التعقيدات المتعلقة بتحضير الزيارة”.

وبحسب وكالة “i.media” الفرنسية، المتخصصة في شؤون الكرسي الرسولي، فإن ما من “قلق كبير في الفاتيكان بهذا الخصوص”. قامت هذه الوكالة بالإتصال مع بعض “المصادر الفاتيكانية المقربة من الأشخاص القائمين على تنظيم زيارة البابا فرنسيس إلى الأرض المقدسة”، وقد قالت بأن “الفاتيكان يرى بأن هذا الإضراب، الذي ليس سوى في بدايته، يعقّد بشكل جدّي أعمال التحضير التي قد بدأت”. نذكر قرّاءنا الأعزاء بأن هذه الزيارة ستتم ما بين 24 و26 أيار القادم وستشمل كل من الأردن وفلسطين وإسرائيل. وقد أكدت الوكالة الإخبارية الفرنسية كذلك بأن هذه المشكلة هي إسرائيلية بحتة. “إنها مشكلتهم”، علق أحد المسؤولين عن تنظيم الزيارة، مؤكداً بأن تاريخ الزيارة لا يزال بعيداً.