الحاخام أبراهام سكوركا يتحدث عن زيارة البابا فرنسيس للقدس

تحدث الحاخام أبراهام سكوركا، مدير المعهد الحاخامي في بوينوس أيريس، إلى وكالة زينت الإخبارية الكاثوليكية، عن زيارة قداسة البابا فرنسيس المرتقبة إلى الأرض المقدّسة.

أبراهام سكوركا هو صديق مقرب من قداسة البابا، وقد عملا معاً من أجل بناء العلاقات بين اليهود والكاثوليك في الأرجنتين. كما واشترك كلاهما في تحرير كتاب صدر بإسمهما معاً.

وفي المقابلة التي أجرتها معه وكالة زينت، عبّر الحاخام الأرجنتيني عن رؤيته بخصوص هذه الرحلة قائلاً: “لا أعتقد بأنّ البابا فرنسيس سيأتي حاملاً بيده عصاً سحريّة أو أنه سيجمع أخيراً اليهود والفلسطينيين معاً. لكنني أعتقد أنه بما لديه من كاريزما وتواضع كبير سيستطيع أن يمرر إلى الشرق الأوسط رسالة قويّة من أجل السلام”، ثم تابع قائلاً: “إنها منطقة استراتيجية تلعب دوراً هاماً لأجل تحقيق الإنسجام في العالم. هذا ما يعلمنا إياه أنبياء الكتاب المقدس جميعا ً، من أشعيا وحتى ميخا النبي.”

بإمكانكم الإطلاع على نص المقابلة بالكامل (بالإنجليزية) من خلال الرابط التالي:

http://www.zenit.org/en/articles/rabbi-skorka-pope-s-holy-land-trip-will-usher-in-new-era-of-jewish-christian-dialogue?utm_campaign=dailyhtml&utm_medium=email&utm_source=dispatch