في انتظار فرنسيس وبرتولوميوس

نقدم لكم عملاً شعرياً من تأليف الراهب اليسوعي، الأب جون-بيير سوني، الذي يُعَلِّمُ لاهوت الكتاب المقدّس في جامعة الغريغوريانوم الحبريّة في روما.

في لَيْلِ الْقَبْرِ، أَنْتَظِرُ بِشَوقٍ، عِنَاقَ وَقُبْلَةَ الرَجُلِ مُلْتَحِفًا الْبَيَاضِ، وَالراهِبِ مُدَّثِّرًا بَالسَوَادِ. هَاكَ امرَأَةٌ، فِي بَاطِنِ كَفَّيْها عُودُ شَمْعٍ مُنِير، يَتَلأَلأُ شَبَابًا تَحْتَ حِجَابِ الدُهُورِ .تَصِلُ أَوَّلاً، وَتَنْتَظِرُ- أهِيَ أُمُّ؟  أهِيَ عَرُوسٌ؟  عِنْدَما تَتَلاقَى الأَيْدِي وَتَتَلامَسُ الأَجْبُنُ، يُولَدُ الْفَجْرُ بَيْنَ الْكَائِنَاتِ، يَرشَحُ وَرْدِيًّا، وَيَتَلأْلأُ ذَهَبِيًّا، بَيْنَ يَدَي مَرْيَمَ الْمَحْجُوبَة، فَيَظْهَرُ حِينَذَاكَ الْمَسِيحُ، مُتَجَلِّيًا بَيْنَ مُوسَى وَإيلِيَّا، حَيًّا مِنَ الأَمْوَاتِ بَيْنَ بُطْرُسَ وَأَنْدْرَاوُس.