الأسر التي تناولت الغداء مع قداسة البابا

يوم الأحد، 25 أيار 2014، تمت دعوة مجموعة من الأسر الفلسطينية والشباب لتناول طعام الغداء مع قداسة البابا في بيت لحم.

– جورج صبيت وزوجته شادية مع أطفالهم نيكول (15) و سيزار (13) وهم من اقرث، قرية مسيحية اجليت بالكامل من قبل الجيش الإسرائيلي في عام 1948. لم يستطع سكانها من العودة إليها مجدداً.

– الياس أبو مهر وزوجته جولييت، وابنتيهما الصغار، إيزابيل وإليزابيث من منطقة كريمزان في بيت جالا. تواجه هذه العائلة خطر فقد أرضها التي ستقع خلف الجدار الفاصل، متى قام الجيش الإسرائيلي باتمام مشروعه.

– جوزيف حزبون مع زوجته ريما وابنهما يزن (16) وابنتهما لايان (18). الزوجة هي من القدس أما الزوج فهو من بيت لحم، وبالتالي فهم احدى تلك الأسر العديدة التي لا تستطيع بعد لمّ شملها.

– شوقي الحلبي وزوجته عبلة مع اثنين من ابنائهما، فادي ( 30 ) وتامر (27 ) من القدس. ويقضي ابنهما الثالث حكماً بالسجن مدى الحياة في اسرائيل.

– ليلى شطارة، وهي أرملة من بيت لحم، ولديها ابن تم نفيه الى غزة بعد حصار كنيسة المهد في عام 2002.

– رانيا ميشيل ميساك (37)، من الجماعة المسيحية في غزة.

– مايك عبدربه (23) شاب من بيت جالا، لا يستطيع حتى الآن الحصول على أية بطاقة هوية كانت.

– زكريا زكريا من بيت لحم، وهو اليوم رجل راشد أعيد تأهيله بعد الإدمان على المخدرات، ويعاني من مشاكل صحية.