حاخامات الولايات المتحدة يرحبون بزيارة البابا

وجه حوالي 430 حاخاماً وقائداً يهودياً في الولايات المتحدة رسالة إلى البابا فرنسيس، للترحيب بحجه إلى الأرض المقدسة. ويقول النص:
“وبما أن للمسيحيين ولليهود تراثاً روحياً مشتركاً وسامياً، يريد هذا المجمع المقدس أن يوصي بالمعرفة والإعتبار المتبادلين وأن يعززهما بين الاثنين؛ ويحصل ذلك خصوصاً بالدروس الكتابية واللاهوتية وبالحوار الأخوي.” وثيقة في عصرنا (المجمع الفاتيكاني الثاني، 1965).

إلى قداسة البابا فرنسيس،
بهذه الروح، نعلن نحن – الحاخامات والقادة اليهود – ترحيبنا الحار بكم وبرسالة السلام التي تحملونها إلى إسرائيل. وبصوت واحد، نحن متحدون في التزامنا بالحوار بين الأديان، ولفتح المزيد من السبل نحو الفهم الأعمق.
معك نحن هنا لبناء الجسور، كي نتمكن من السير معاً على جسور الإيمان هذه، في رحلة ملؤها الرجاء من أجل العدالة والمساواة والسلام، والاعتراف والتعزيز المستمرين للعلاقة الهامة بين الكاثوليك واليهود في جميع أنحاء العالم.
وأي مكان هو أفضل من أرض اسرائيل المقدسة للتأكيد على هذه العلاقة، وهي أرض الديانتين اللتين تشتركان في الإرث نفسه.
وليكن السلام لكم،
شالوم ،
موقع من قبل ما يزيد على 430 حاخاماً وقائداً يهودياً.